الثلاثاء، 14 أغسطس، 2012

السؤال السادس والعشرون

* مسابقة رمضان
  (   آيــــــــــات للســـــــــائليـــــن   )

* السؤال ( السادس والعشرون ) :

لم يستجب الله دعوة ذلك النبي على ذلك الطاغيه إلا بعد أربعين سنة !
فقال بعضهم : إن إمهال الله لذلك الطاغية أربعين سنة إنما هو لأمرٍ كان يفعله !

ونحن نقول إن العقل لا يُـصدِّقًُ ذلك الأمر ! حتى قبل أن نقرأ هذه الردود التي ردّ بها أحدُهم على زعم هؤلاء .
حيث قال :

1 -  لم أجد هذا الأمر في كتب التفسير ! ولا حتى التي تُعنى بالإسرائليات .
2 - لا يُـعْـرَفُ عن ذلك الرجل إلا الجبروت ، والقسوة ، وهو مضرب الخزي والخسران في كل زمان .
3 - لم تَـجْـرِ سُـنَّـةُ الله الإلهية أن تُـعَـذَّبَ أُمَّـةٌ كاملةٌ ظلما من قِبل طاغية غشوم أربعين سنة ؛ ثم يُؤَخِّـر الله الانتصار لها لأجل ذلك الأمر .
4 - كم من أمة استحقت العقوبة ، ووقعتْ عليها ، وفيها بررة محسنون
5 - أن الله يمهل ولا يهمل ! وهذا من إمهاله وإملائه للظالمين ( وأملي لهم ) ( ليزدادوا إثما ) .
6 -  إن تأخير النصر تمحيصٌ للمؤمنين ؛ وهي سُنًةُ الله سبحانه وتعالى . كما قال تعالى : " وليمحص ما في قلوبكم " 
وقوله : " وما أصابكم يوم التقى الجمعان فبإذن الله وليعلم المؤمنين " . والله أعلم .

* حتى نفهم شيئا مما سبق عليك أن تبين لنا :
- من هو ذلك الطاغية ؟
- ما ذلك الأمر الذي كان يفعله ؟( كما زعموا )
واذكر الآية التي ورد فيها دعاء ذلك النبي عليه ، واسم السورة .

# تذكــــــير :
عند إجابتك في العشر الدقائق الأولى سيضاف إلى رصيدك ( 10 ) نقاط .

* وفقك الله *

.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More